Get News Fast
آسيا وأوقيانوسياأخباراخبار العالموكالة مهر للأنباء

النمذجة التنظيمية؛ البوابة إلى عالم متعدد الأقطاب

إن ما يدفع الدول إلى الانضمام إلى مجموعة البريكس أو منظمة شنغهاي للتعاون هو الاستياء العام من السياسات المالية الأحادية التي تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية.

مهر نيوز، المجموعة الدولية: قامت منظمة البريكس بتوسيع نطاقها ودعوة أعضاء جدد لأول مرة منذ إنشائها. . ويشير إدراج دول مثل المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، ومصر ــ فضلاً عن جمهورية إيران الإسلامية ــ بين الدول المؤهلة لعضوية مجموعة البريكس إلى المسار الذي تسلكه المنظمة نحو الاضطلاع بدور في الخليج الفارسي وشمال أفريقيا. / ع>

على الرغم من الاعتبارات والقيود التي لديهم تجاه أمريكا وأوروبا ويحاولون منع إمكانية تغيير نهج هذه الدول في الخليج الفارسي وشمال أفريقيا، استنادا إلى سياسة إن التعددية والتوازن الإيجابي، فضلا عن الفوائد الاقتصادية المترتبة على الانضمام إلى البريكس والوصول إلى المؤسسات الاقتصادية لهذه المنظمة، وخاصة بنك التنمية الجديد، تجعل العضوية في البريكس فرصة للنمو الاقتصادي، وتنويع شركاء الأعمال، والبعد عن الغرب. الدائرة من أجل تقليل الاعتماد على الدعم، والولايات المتحدة الأمريكية تقيمها وترحب بها.

العربية

إن عضوية أول دولة مصدرة رئيسية للنفط في العالم ويبلغ ناتجها المحلي الإجمالي السنوي أكثر من تريليون دولار في منظمة ما ستزيد بشكل كبير من حجم وتأثير تلك المنظمة . إذا أصبحت المملكة العربية السعودية عضواً في مجموعة البريكس، فسوف تصبح لاعباً رئيسياً في تجارة الطاقة داخل هذه الكتلة؛ وتمتلك دول البريكس حصة كبيرة من استهلاك النفط العالمي، كما أن وجود المملكة العربية السعودية إلى جانب كبار المستهلكين يتحدى هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على أسواق النفط.

وبموجب هذا الموضوع، سيزداد التعاون في مجال الطاقة بين الأعضاء، وستحدث استثمارات مشتركة كبيرة في مجال التنقيب عن النفط وإنتاجه، وستحل آليات جديدة محل الآليات الحالية. عملية التجارة ويصبح النفط آليات لزيادة أمن الطاقة عند المصدر وفي طريقة نقلها قدر الإمكان.

من ناحية أخرى، توفر عضوية المملكة العربية السعودية في البريكس للبلاد إمكانية الوصول إلى شبكة قوية من الشركاء الاقتصاديين، كما أن التنوع في الأسواق وشركاء الأعمال يزيد من الاستقرار الاقتصادي وسيكون للمملكة العربية السعودية. ومن خلال زيادة الوصول إلى أسواق الصين والهند من خلال مجموعة البريكس، ستتمكن المملكة العربية السعودية من زيادة الصادرات وتسهيل الشراكات الاقتصادية. كما أن استخدام التقنيات المبتكرة والقدرات الإنتاجية لأعضاء البريكس، وخاصة الصين، سوف يؤدي إلى تسريع النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

الإمارات العربية المتحدة

إن ما جعل الإمارات العربية المتحدة، على عكس المملكة العربية السعودية، تقبل عضوية البريكس دون تردد هو التعددية التي تتمتع بها البلاد؛ وفي الوقت الذي تتزايد فيه المواجهة بين دول العالم، فضلاً عن تغير عملية العلاقات الدولية، تبحث دولة الإمارات عن حلفاء متنوعين ذوي تخطيط طويل المدى حتى لا تعاني من العزلة الدولية في حال حدوث ذلك. نزاع مع شركائها السابقين.

في السنوات الأخيرة، أصبحت دول مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد ملتزمة بتوفير أمن ومصالح هذه الدول . وتفاقمت هذه القضية خاصة بعد أن تحدثت واشنطن عن تقليص وجودها في الشرق الأوسط؛ ولذلك فإن السياسة الذكية التي ينبغي أن ينتهجها حكام هذه الدول تقوم على تنويع العلاقات والبحث عن أقطاب وكتل ودوائر جديدة.

على الرغم من أن خيبة أمل الإمارات من الدعم الأمني ​​الأمريكي تسببت في مغادرة المشيخة للبحرية التي تقودها الولايات المتحدة في الخليج الفارسی والمشاركة في مناورات عسكرية مشتركة مع الطيران الصيني قوة؛ لكن لا يزال قرار الانضمام إلى البريكس يحمل مخاطر كبيرة بالنسبة لدولة الإمارات، خاصة في علاقات الدولة مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، ويشير إلى سياسة تقوم على اتخاذ قرارات جريئة ومستقلة من قبل هذا البلد. ص>

بالإضافة إلى التعددية التي تدرسها سلطات أبوظبي، فمن خلال انضمامها إلى عضوية مجموعة البريكس، ستتمكن دولة الإمارات العربية المتحدة من الوصول إلى أسواق جديدة في أفريقيا وأمريكا الجنوبية. وستعمل على تنويع علاقاتها التجارية غير النفطية، وهو ما يتماشى مع أهداف الإمارات القائمة على مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030 وتقليل الاعتماد على النفط.

منظمة شنغهاي للتعاون

في العام الماضي، بعد قطر، أصبحت المملكة العربية السعودية ثاني دولة في مجلس التعاون الخليجي تكون شريكًا في المناقشة في منظمة شنغهاي للتعاون. ويعتبر هذا اللقب بداية التعاون مع المنظمة المذكورة، وبشرط أن يمر التعاون بعملية إيجابية، يمكن للدولة التي تكون شريكا في المناقشة والحوار أن تصبح عضوا دائما في منظمة شنغهاي للتعاون في غضون سنوات قليلة. ص>

الگوسازی سازمانی؛ دروازه ورود به جهانِ چندقطبی

وعلى الرغم من أن العديد من المحللين يعتبرون مثل هذا الحدث رمزيا وليس فعالا؛ لكن المهم هو الإشارة التي يرسلها هذا الإجراء السعودي إلى العالم في اتجاه تنويع شركائه والتطلع نحو شرق هذا البلد.

تسهل منظمة شنغهاي للتعاون التكامل الاقتصادي والبنية التحتية بين الجهات الفاعلة وتعزز المصداقية الدبلوماسية للدول؛ ولذلك فإن السعودية بكونها ضمن شركاء هذه المنظمة، من ناحية، ترفع مكانتها الدولية في النظام العالمي الجديد، ومن ناحية أخرى، فإنها تتمكن من الوصول إلى السوق المتنامي لأعضاء المنظمة.

الگوسازی سازمانی؛ دروازه ورود به جهانِ چندقطبی

على الرغم من أن عضوية المملكة العربية السعودية في منظمة البريكس أو منظمة شنغهاي للتعاون لا ينبغي اعتبارها عملاً مناهضًا للغرب من قبل حكومة الرياض، إلا أنه في الواقع، مع مثل هذا ويبدو أن السعودية تنوي ألا تعتمد على التعاون الاقتصادي والعسكري مع الدول الغربية ولديها شركاء آخرين، بمعنى آخر، بهذه التصرفات تريد السعودية ألا تعتبر شريكا أقل أهمية للغرب.

بحر تسخين

إن ما يدفع الدول للانضمام إلى مجموعة البريكس أو منظمة شنغهاي للتعاون هو عدم الرضا العام عن السياسات المالية الأحادية التي تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية. وحتى وإن كانت هذه المنظمات لا تملك حالياً القدرة على منافسة النظام الاقتصادي الدولاري في العالم، إلا أنها تعتبر خطوة أولية قوية لتحدي هذا النظام المالي أحادي القطب؛ يتم إجراء العديد من التبادلات بين أعضاء البريكس باستخدام العملات الوطنية للدول أو اليوان.

وقامت طيران الإمارات، التي لم تصبح بعد عضوا في مجموعة البريكس، بإجراء تبادلاتها مع الهند وفي بعض الحالات مع الصين باستخدام العملات الوطنية منذ العام الماضي؛ ولذلك فإن وجود منظمة البريكس وتوسعها يمكن اعتباره خطوة مهمة لإنشاء نظام اقتصادي دولي متعدد الأقطاب.

ستعمل كل من السعودية والإمارات على توسيع علاقاتهما مع الدول غير الغربية في شكل مجموعة البريكس، استنادا إلى سياسة التعددية المستقلة والتوازن الإيجابي، من أجل زيادة وقدرتهم التفاوضية في المعادلات زيادة التعاون الدولي وتجنب الاعتماد على الغرب. كما ستكون الأنشطة الاقتصادية لهذه الدول كبيرة في بنك التنمية الجديد لمجموعة البريكس، فبالإضافة إلى كونه رمزا للمأسسة الاقتصادية للقوى الناشئة، يعتبر هذا البنك مكانا آمنا للأموال الاحتياطية لهذه الدول.

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة مهر للأنباء
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى