Get News Fast
أخبارأمريكا و أوروبااخبار العالموكالة مهر للأنباء

تصاعد التوتر والاحتجاجات في مدينة فان التركية بعد الانتخابات البلدية

احتجاجًا على الأوضاع التي أعقبت الانتخابات البلدية في تركيا، اشتدت الاحتجاجات والتوترات في مدينة فان.

تقرير وكالة مهر للأنباء نقلت عن صحيفة لوموند، استمرار الاحتجاجات والتوترات في مدينة فان التركية احتجاجا على الأوضاع بعد الانتخابات البلدية.

وفي هذا الصدد، وردت أنباء عن قيام متظاهرين انتخابيين بإضرام النار في سيارة تابعة للجيش التركي في مدينة فان.

وذكرت رويترز في وقت سابق أن مسؤولي الحكومة التركية منعوا يوم الثلاثاء رئيس بلدية الحزب المنتخب حديثًا المؤيد للأكراد من تولي منصبه في مدينة فان ومن عقد اجتماع تم الإعلان عن التصويت في هذه المدينة. المنطقة التي مني فيها حزب رجب الطيب أردوغان، الرئيس الحاكم في تركيا، بالهزيمة في الانتخابات البلدية.

خلال الانتخابات المحلية والبلدية الأخيرة التي شهدتها تركيا، ولأول مرة خلال العقدين الأخيرين، خسر حزب العدالة والتنمية المركز الأول ومن حيث الأصوات راي هو الطرف الثاني في تركيا.

انتهت الانتخابات البلدية في تركيا، وخلافًا لادعاءات حزب العدالة والتنمية وحكومة أردوغان، رفض الشعب الثقة برؤساء البلديات التابعين للحزب الحاكم مرة أخرى . سجل الشعب التركي أدنى نسبة مشاركة في الانتخابات خلال العشرين عاما الماضية حيث بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التي جرت أمس 77%. ويقال إن التضخم والفقر وعدم الرضا عن أداء الحكومة والحزب الحاكم كانت من أهم عوامل انخفاض المشاركة.

كان فوز المعارضة في هذه الفترة من الانتخابات مفاجئاً والوضع الآن ليس لصالح أردوغان وحكومته. لأنه رغم حزب أردوغان؛ وتمتلك الحكومة أغلبية المقاعد في البرلمان، لكنها فشلت مرة أخرى في أنقرة وإسطنبول، وفي عدة مدن أخرى مهمة واستراتيجية، سلمت البلديات إلى المعارضة.

تعرض المرشحون الذين يدعمهم حزب أردوغان لهزيمة ساحقة في أنقرة وإسطنبول إزمير وأنطاليا ومرسين والعديد من المحافظات الأخرى، جعل حزب الجمهورية الشعبية، باعتباره أقدم حزب في تركيا منذ مائة وواحد عام، يرى نفسه مرة أخرى في وضع يسمح له بالمطالبة بترك الحزب الحاكم والوصول إلى السلطة.

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة مهر للأنباء
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى