Get News Fast
آسيا وأوقيانوسياأخباراخبار العالموكالة تسنيم للأنباء

18.5 مليار دولار؛ أضرار 4 أشهر من الوحشية الصهيونية في غزة

وبحسب تقرير دولي أعده البنك الدولي والأمم المتحدة، فإن الحرب المدمرة التي شنها النظام الصهيوني على غزة أثرت بشدة على كافة أنحاء هذه المنطقة، وتعادل الأضرار المباشرة التي تسببت بها خلال 4 أشهر 18. هو 5 مليار دولار.

أخبار دولية –

وبحسب المجموعة الدولية وكالة تسنيم للأنباء والبنك الدولي والأمم المتحدة في تقرير يبحث حجم الدمار الذي خلفه نظام الاحتلال بعدوانه الغاشم على قطاع غزة، أعلن أن تكلفة الأضرار التي لحقت بالمباني والبنية التحتية الحيوية في قطاع غزة خلال 4 أشهر فقط بلغت ما يقارب 18.5 مليار دولار، أي ما يعادل 97% من الناتج المحلي الإجمالي للضفة الغربية وقطاع غزة معًا، في عام 2022.

أعلن البنك الدولي أنه استخدم في هذا التقرير مصادر جمع البيانات عن بعد لتقدير الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية المادية لغزة في القطاعات الحيوية من أكتوبر 2023 إلى نهاية يناير 2024. وبناء على ذلك فإن الأضرار الجسيمة التي لحقت بمرافق غزة وبنيتها التحتية تؤثر بشكل مباشر على اقتصادها، وبحسب هذا التقرير فإن 72% من الأضرار تتعلق بالمباني السكنية، و19% بالبنية التحتية للخدمات العامة مثل المياه والصحة والتعليم و9%. ويرتبط بالمباني التجارية والصناعية. وتشير التقديرات إلى أن جميع مناطق غزة تقريباً تأثرت بهذه الحرب، وربما هناك جزء صغير جداً لم يتضرر بعد. وخلفت التفجيرات دماراً هائلاً قدر بأكثر من 26 مليون طن. وهذا يعني أن عملية إزالة الأنقاض في غزة ستستغرق سنوات.

يشير هذا التقرير أيضًا إلى التأثير المدمر للحرب على سكان غزة ويذكر أن أكثر من نصف سكان غزة يعانون من أزمة الجوع والسكان كافة. وتعاني هذه المنطقة أيضاً من انعدام الأمن الغذائي الحاد. واليوم، أصبح أكثر من مليون شخص بلا مأوى في غزة، كما نزح 75% من سكان هذه المنطقة. وبناءً على ذلك فإن النساء والأطفال وكبار السن والمعاقين هم الأكثر معاناة من آثار الحرب الكارثية، و الصحة تضررت أجسادهم وعقولهم بشدة. وفي الوقت نفسه، فإن الأطفال هم أكبر الضحايا، وبالإضافة إلى المشاكل النفسية، فإن نموهم وتطورهم تأثر بشدة أيضًا بعواقب الحرب.

إحصائيات مروعة لـ 150 يومًا من وحشية الصهاينة في غزة
الأمم المتحدة: ما تفعله إسرائيل في غزة هو بربرية القرن
الكشف عن أبعاد جديدة لجرائم الصهاينة الفظيعة في مجمع الشفا

كما أكد التقرير الأممي أنه بعد تعرضها للتلف أو التدمير 84 النسبة المئوية للمستشفيات والمرافق الصحية والكهرباء والمياه في غزة، لا يستطيع سكان هذه المنطقة الوصول حتى إلى أدنى مستوى من المرافق الصحية والدواء لإنقاذ حياتهم. كما أن قطاع المياه والصرف الصحي شبه معطل ولا ينشط سوى 5% من هذا القطاع. وقد أدى هذا الوضع إلى تقنين شديد للمياه وأزمة عطش، وبحسب هذا التقرير فقد تسرب 100% من الطلاب من المدارس، وأكدت الأمم المتحدة أن شبكات الكهرباء وأنظمة إنتاج الطاقة الشمسية تأثرت بشدة أيضًا وتدفق الكهرباء في غزة. كانت معزولة تماماً منذ الأسبوع الأول للصراع تقريباً. كما أنه مع إغلاق 92% من الطرق الرئيسية وانهيار البنية التحتية للاتصالات، أصبح من الصعب جداً تقديم المساعدات لأهالي غزة، وقبل أيام نشر المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إحصائية 170 يومًا من الوحشية الصهيونية في غزة، تم بموجبها تدمير 168 مقرًا حكوميًا، و450 مدرسة وجامعة، كليًا أو جزئيًا في هجوم الغزاة.

أما الأماكن الدينية فالوضع هو نفسه، ودمر الاحتلال 226 مسجداً تدميراً كاملاً، وتضرر 290 مسجداً، ودمر الاحتلال 3 كنائس.

كما دمر الاحتلال 70 ألف وحدة سكنية في قطاع غزة تدميراً كلياً، و290 ألف وحدة سكنية تدميراً جزئياً .

يقوم جيش الاحتلال بتدمير 200 موقع أثري وثقافي في غزة، وقد شرد 2 مليون إنسان نتيجة العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وقد ذهب معظمهم إلى مدينة رفح، أقصى جنوب قطاع غزة. حيث تتعرض لتهديدات مستمرة من الصهاينة لهجوم بري.

نهاية الرسالة/

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة تسنیم للأنباء
  • من خلال الانضمام إلى الشبكات الاجتماعية التالية، يمكنك الوصول بسرعة إلى أحدث الأخبار في الفئات المتعلقة بهذه الأخبار وأخبار العالم الأخرى .
  • الأخبار باللغة العربية :
  • من الممكن تلقي الأخبار بذكاء على القنوات الشخصية أو العامة وعرضها على جهات الاتصال على الشبكات الاجتماعية، Bale  Telegram – Instagram – Facebook – X (Twitter) . يرجى الاتصال لاستلام الروبوت.
  • يدعم :         |       
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى