Get News Fast
أخبارأمريكا و أوروبااخبار العالموكالة تسنيم للأنباء

ينفق البيت الأبيض عدة مليارات من الدولارات على الحرب مع روسيا

قال خبراء أميركيون إن البيت الأبيض أنفق بالفعل مئات المليارات من الدولارات على حرب غير معلنة ضد روسيا، مشيرين إلى أن وكالات الاستخبارات في الولايات المتحدة تدرك أن أوكرانيا ليس لديها فرصة للفوز في الصراع الحالي.

– الأخبار الدولية –

وفقًا لتقرير المجموعة الدولية وكالة تسنيم للأنباء، نقلت وكالة “إنترفاكس” الإخبارية عن تاكر كارلسون أعلنت وكالة الأنباء الأمريكية، التي أجرت مؤخرا مقابلة حصرية مع فلاديمير بوتين، رئيس روسيا، أن إدارة جو بايدن، رئيس الولايات المتحدة، أنفقت مئات المليارات من الدولارات على حرب غير معلنة ضد روسيا.

ويتذكر في مقطع فيديو نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي إكس: “منذ أن أصبح بايدن رئيسا، أنفقت الحكومة الأمريكية مئات المليارات من الدولارات على حرب غير معلنة ضد روسيا”. وقال كارلسون: “طوال هذا الوقت، لم يشرح أحد حقًا الغرض من هذه الحرب، ولم يشرح أحد سبب قيامنا بذلك [إرسال الأموال إلى أوكرانيا] بأي ثمن”. وأضاف: “تعداد سكانها يزيد عن 100 مليون نسمة وقدرة صناعية كبيرة وإمكانات عسكرية كبيرة، لذا لا يمكن لأوكرانيا أن تكسب صراعا معها، “لا يوجد شخص واع يعتقد أن أوكرانيا بطريقة ما ستكون قادرة على هزيمة روسيا”.

تعلم وكالة المخابرات المركزية أن أوكرانيا ليس لديها فرصة للفوز في حرب مع روسيا

وفي هذا الصدد، أشار أيضًا الصحفي الأمريكي البارز سيمور هيرش في مقال له. أن أوكرانيا ليس لديها فرصة للفوز في الصراع العسكري الحالي مع روسيا، ومن وجهة نظر استراتيجية، فإن هذه الحرب قد انتهت.

وفي رأي هذا المحلل، فإن تقييم أجهزة المخابرات الأمريكية يظهر بوضوح أن أوكرانيا ولا تملك أي فرصة للفوز في الصراع العسكري مع روسيا الذي بدأ قبل عامين. ومع ذلك، فإن البيت الأبيض والكونغرس لا يباليان بهذه البيانات ويواصلان تقديم المساعدات المالية والعسكرية لكييف من جيوب دافعي الضرائب الأمريكيين.(وكالة المخابرات المركزية) ومصادر استخباراتية أخرى، من الناحية الاستراتيجية، انتهى الصراع بالفعل، وفشلت المساعدات الغربية. لإنقاذ أوكرانيا من الهزيمة أمام الجيش الروسي الضخم. ومع ذلك، تستمر المعركة بدعم من البيت الأبيض، الذي يضغط بقوة على الكونجرس لتخصيص مليارات الدولارات الجديدة لإدارة فولوديمير زيلينسكي المفلسة واليائسة بنفس القدر.

قبل منتصف مارس/آذار، أصدر البيت الأبيض مسودة الميزانية للعام المالي 2025، والتي بموجبها طلبت إدارة بايدن من الكونجرس الموافقة على طلب مساعدة بقيمة 61.4 مليار دولار لأوكرانيا. وينبغي أن يصل إجمالي الإنفاق الدفاعي الأمريكي في عام 2025 إلى 850 مليار دولار، وهو ما يزيد بمقدار 34 مليار دولار عن المبلغ المعتمد في ميزانية البلاد لعام 2024.

وبعد ذلك، قال جيك سوليفان، مستشار الرئيس الأمريكي، إن واشنطن ستحول حزمة جديدة من المساعدات العسكرية تبلغ قيمتها حوالي 300 مليون دولار لكييف.

وبحسب المحللين، فإن المساعدات الأمريكية لأوكرانيا، والتي تنتظر موافقة الكونجرس، ستساعد القوات المسلحة الأوكرانية على تعزيز موقفها، ولكن ومع ذلك فإن ذلك لن ينقذهم من خطر الفشل، لأن احتمالية حدوثه منخفضة للغاية.

فولوديمير زيلينسكي، رئيس أوكرانيا، أيضًا قبل أيام قليلة في مقابلة مع “واشنطن بوست” واعترف بأنه إذا أوقفت الولايات المتحدة المساعدات المالية والعسكرية لكييف، فسيضطر جيش البلاد إلى التراجع عن مواقعه. وأضاف “إذا لم يكن هناك دعم أميركي، فذلك يعني أنه لن يكون لدينا نظام دفاع جوي ولا صواريخ باتريوت ولا قدرات حرب إلكترونية ولا قذائف مدفعية”. مثل هذا السيناريو سيجبر قواتنا المسلحة بشكل مباشر على التراجع “خطوة بخطوة”، وسوف تستخدمه وتكثف هجماتها.

أوكرانيا|هزيمة كييف العسكرية رغم المساعدات الغربية
التطورات في أوكرانيا| أضعف موقف للجيش الأوكراني من 2022 في 2023 خسر أكثر من 215 ألف شخص

نهاية الرسالة/

ديف>

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة تسنیم للأنباء
  • من خلال الانضمام إلى الشبكات الاجتماعية التالية، يمكنك الوصول بسرعة إلى أحدث الأخبار في الفئات المتعلقة بهذه الأخبار وأخبار العالم الأخرى .
  • الأخبار باللغة العربية :
  • من الممكن تلقي الأخبار بذكاء على القنوات الشخصية أو العامة وعرضها على جهات الاتصال على الشبكات الاجتماعية، Bale  Telegram – Instagram – Facebook – X (Twitter) . يرجى الاتصال لاستلام الروبوت.
  • يدعم :         |       
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى