Get News Fast
آسيا وأوقيانوسياأخباراخبار العالموكالة تسنيم للأنباء

استقالة مسؤول كبير في مخابرات النظام الصهيوني

استقال من منصبه أحد كبار مسؤولي المخابرات العسكرية التابعة للكيان الصهيوني، والذي كان مسؤولاً عن هزيمة هذا النظام في عملية اقتحام الأقصى في 7 أكتوبر 2023.

– الأخبار الدولية –

بحسب المجموعة الدولية وكالة تسنيم للأنباء، أفادت وسائل الإعلام العبرية اليوم باستقالة مسؤول استخباراتي كبير أفادت تقارير صهيونية.

ووفقاً لتقارير إعلامية صهيونية، فإن العميد “عميت سعير”، رئيس قسم الأبحاث الاستخباراتية العسكرية في جيش النظام (أمان)، بعد قبوله المسؤولية الكاملة عن وكان فشل المخابرات الإسرائيلية خلال عملية اقتحام الأقصى أن المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر 2023، استقالت من منصبه.

وذكرت وسائل الإعلام أن العميد ساعر هو أعلى مسؤول إسرائيلي يستقيل من بين المسؤولين وغيره من المسؤولين الإسرائيليين الذين كانوا مسؤولين عن هزيمة 7 أكتوبر، وفي المرحلة الحالية لن يتم تعيين بديل له.

وهذا ليس ضابط مخابرات الجيش الصهيوني الأول الذي يضطر إلى استقال بعد الهزيمة في 7 تشرين الأول/أكتوبر، وفي الشهر الماضي أفادت وسائل إعلام عبرية باستقالة بعض كبار المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين في نظام الاحتلال..

في شباط/فبراير الماضي، قدم ضابط كبير في عمان برتبة واستقال اللواء من منصبه بسبب دوره في سوء تقدير المعلومات التي أدت إلى هزيمة إسرائيل في 7 أكتوبر.

وبحسب وسائل الإعلام العبرية، فإن دانيال هاغاري المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، كما استقال من منصبه بطيء وقال إن القوات التي كانت تحت قيادته فشلت لأنها لم تقم بمهمتها الأهم وهي إعطاء إنذار بالحرب.

بداية موجة استقالة الجنود الصهاينة من الخدمة في الجيش
استقالة أحد وزراء حكومة نتنياهو

نهاية الرسالة/

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة تسنیم للأنباء
  • من خلال الانضمام إلى الشبكات الاجتماعية التالية، يمكنك الوصول بسرعة إلى أحدث الأخبار في الفئات المتعلقة بهذه الأخبار وأخبار العالم الأخرى .
  • الأخبار باللغة العربية :
  • من الممكن تلقي الأخبار بذكاء على القنوات الشخصية أو العامة وعرضها على جهات الاتصال على الشبكات الاجتماعية، Bale  Telegram – Instagram – Facebook – X (Twitter) . يرجى الاتصال لاستلام الروبوت.
  • يدعم :         |       
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى