Get News Fast
أخبارأوراسيااخبار العالموكالة مهر للأنباء

لقد أصبح دعم النازية هو النهج الذي يتبعه الغرب

وذكر وزير الخارجية الروسي أن التعاون مع النازيين والحرب المشتركة ضد روسيا أصبح عادة لدى الدول الغربية، وقال إن الإرهاب رمز "للشر العالمي" ولا يعترف بدين أو جنسية.

تم الإبلاغ عنه بواسطة وكالة مهر للأنباء نقلت روسيا إليوم، أكد وزير خارجية روسيا أن الحرب المشتركة ضد روسيا باستخدام نظام كييف أصبحت تقليدًا للدول الغربية.

قال سيرغي لافروف في لقاء حول قضية أوكرانيا الذي عقد في الأكاديمية الدبلوماسية لوزارة الخارجية الروسية بحضور سفراء أكثر من 70 دولة: التعاون لقد أصبح التعامل مع النازيين أمرًا روتينيًا بالنسبة للغرب، والآن يخططون لإلزام جميع أعضاء الناتو بمساعدة أوكرانيا بناءً على نظام صارم لتسليح نظام كييف لمواصلة القتال ضد روسيا.

وتابع: في عام 2015، تمكنا من وقف الحرب التي بدأتها كييف ضد شعبها، واقترح اتفاق مينسك أن يكون لدونباس وضع خاص وأن يكون لهم لكن وعود فرنسا في اتفاقيات مينسك كانت مجرد أكاذيب.

وأشار لافروف: تم انتخاب زيلينسكي “رئيسًا للسلام” في عام 2019، مثل بوروشينكو في عام 2014، ويمكنك أن تحكم بنفسك على ما حدث بعد ذلك.

وأكد رئيس السلك الدبلوماسي الروسي: نشكر الدول التي عبرت عن تضامنها وتعاونها معنا بعد الهجوم الإرهابي في قاعة مدينة كروكوس. الإرهاب ليس له جنسية أو دين وهو شر عالمي.

وقال أيضًا: في الوضع الذي لم تنضم فيه سويسرا إلى العقوبات ضد روسيا فحسب، بل أصبحت أحد المحرضين على هذه العقوبات، يستعد الزملاء في سويسرا لعقد مؤتمر مع أنهم موضوع “صيغة السلام زيلينسكي”. التقيت بوزير الخارجية السويسري وأخبرته أنه لم يعد بإمكاننا النظر إلى سويسرا كطرف محايد في مختلف القضايا.

صرح وزير الخارجية الروسي: نحن مستعدون دائما للحوار الصادق وليس لدينا ما نخفيه.وأسباب العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا واضحة. وستستمر المواجهة مع الغرب حتى يشجع الغرب النظام الأوكراني على إبادة كل مواطن روسي ويشجع العدوان على روسيا. ونقول للغرب: أنتم تقودون أوكرانيا إلى الكارثة.

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة مهر للأنباء
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى