Get News Fast
أخبارأمريكا و أوروبااخبار العالموكالة تسنيم للأنباء

استدعاء السفير الفرنسي/ بصمة كييف في هجوم موسكو

وبينما تم استدعاء السفير الفرنسي في موسكو إلى وزارة الخارجية بسبب كلام وزير الشؤون الأوروبية لهذا البلد عن مسؤولين روس، أبدى المندوب الروسي في جلسة مجلس الأمن أيضا ثقته في تورط كييف في الأزمة. الهجوم الإرهابي الأخير في ضواحي موسكو.

أخبار دولية –

وفقا لتقرير المجموعة الدولية نقلا عن وكالة تسنيم للأنباء وذكرت وكالة “إنترفاكس” للأنباء، أنه تم استدعاء بيير لويس السفير الفرنسي لدى روسيا الاتحادية، إلى وزارة الخارجية الروسية احتجاجا على تصريحات ستيفان سيجورناي، وزير الخارجية والشؤون الأوروبية في هذا البلد بشأن المسؤولين الروس.

وجاء في البيان المنشور بهذا الخصوص: “فيما يتعلق بالتصريحات الأخيرة لستيفان سيجورناي بأن الجانب الفرنسي غير مهتم بالحوار مع السلطات الروسية، حيث أن التصريحات التي نشرتها تحتوي على معلومات كاذبة، وتم تذكير السفير الفرنسي في موسكو بأن مثل هذه التصريحات التي لا تتوافق مع الواقع، مقيتة للغاية وغير مقبولة من الجانب الروسي.”

وتم تذكير السفير الفرنسي بأن المسؤولين في موسكو يعتبرون كلام وزير الخارجية الفرنسي بمثابة عمل مقصود ومتعمد يهدف إلى إضعاف إمكانية الحوار بين البلدين.

بعد ظهر يوم الجمعة، نشرت وزارة الخارجية الروسية صورًا لبيير لويس وهو يدخل المبنى، وبعد فترة غادر هذا الدبلوماسي هناك دون الإجابة على أسئلة الصحفيين.

قال سيجورن وقال في مقابلة تلفزيونية قبل يوم إنه حاليا، فإن مفاوضات فرنسا مع مسؤولي الحكومة الروسية ليس لها أي فائدة وليست منطقية. وأوضح أن التصريحات التي أطلقها الروس بعد المفاوضات تضمنت معلومات غير موثوقة وغير صحيحة.

في وقت سابق، مطلع إبريل/نيسان، أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اتصالاً هاتفياً محادثة مع نظيره الفرنسي سيباستيان لوكورنو بمبادرة من باريس، وأعلن وزير الدفاع الفرنسي استعداد بلاده لتبادل المعلومات مع موسكو فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، وحاول في الوقت نفسه إقناع الجانب الروسي بعدم تدخل كييف في الهجوم الإرهابي على مشارف موسكو.

الدبلوماسي الروسي: آثار الإرهابيين وصلت إلى كييف

فاسيلي نيبينزيا، مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، الليلة الماضية، الجمعة، خلال جلسة مجلس الأمن حول موضوع إمداد أوكرانيا بالأسلحة الغربية، إلى “تورط لا جدال فيه” لسلطات كييف. في الهجوم الإرهابي الأخير على قاعة مدينة كروكوس في ضواحي موسكو.

قال هذا الدبلوماسي الروسي: “اليوم أريد أن أشارككم النتائج الأولية للهجوم الإرهابي التحقيق المتعلق بالهجوم الإرهابي على موسكو وأسلط الضوء على النقطة الرئيسية – ليس هناك شك الآن في تورط الجانب الأوكراني المباشر في هذه الجريمة المثيرة للاشمئزاز واللاإنسانية. ورفض عملائها أدى إلى كييف، ويمكن الإعلان عن هذه القضية بأسباب مبررة ومثبتة.”

كما ذكّر المندوب الدائم لروسيا بأن التورط أجهزة المخابرات الغربية في هذا الهجوم الإرهابي لا تزال مفتوحة. وعلى حد قوله فإن الغرب يحاول تحميل تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية هذه الجريمة بأي ثمن من أجل حماية كييف. وأضاف الدبلوماسي أن موسكو تعول على تعاون شركائها ذوي المنطق السليم في الغرب لتقديم أولئك الذين أمروا بالهجوم الشنيع الذي أسفر عن مقتل 144 ضحية إلى العدالة.

أ قبل يوم من إشارة ألكسندر لوكاشيفيتش، الممثل الدائم لروسيا في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إلى صمت الغرب في إدانة استخدام الإجراءات الإرهابية ضد الشعب الروسي. ووفقا له، فهو لم يلتزم الصمت بشأن هذه الهجمات الإرهابية فحسب، بل إن العديد من المسؤولين في أمريكا وإنجلترا وحلف شمال الأطلسي يؤيدون ذلك.

الولايات المتحدة تتعهد بتزويد موسكو بمعلومات حول التهديدات الإرهابية
أعضاء مجلس الأمن يشيدون بضحايا الهجوم في موسكو
هناك أسباب لتورط أوكرانيا في الهجوم على موسكو

نهاية الرسالة/

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة تسنیم للأنباء
  • من خلال الانضمام إلى الشبكات الاجتماعية التالية، يمكنك الوصول بسرعة إلى أحدث الأخبار في الفئات المتعلقة بهذه الأخبار وأخبار العالم الأخرى .
  • الأخبار باللغة العربية :
  • من الممكن تلقي الأخبار بذكاء على القنوات الشخصية أو العامة وعرضها على جهات الاتصال على الشبكات الاجتماعية، Bale  Telegram – Instagram – Facebook – X (Twitter) . يرجى الاتصال لاستلام الروبوت.
  • يدعم :         |       
زر الذهاب إلى الأعلى