Get News Fast
آسيا وأوقيانوسياأخباراخبار العالموكالة مهر للأنباء

ادعاء رئيس الفلبين بشأن الاتفاقية الثلاثية مع أمريكا واليابان!

يقول رئيس الفلبين إن اتفاقية التعاون التي أبرمتها بلاده مع أمريكا واليابان ستغير التحركات والجهود في بحر الصين الجنوبي وكذلك المنطقة.

تقرير وكالة مهر للأنباءقال الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس جونيور، في إشارة إلى تعاون بلاده مع الولايات المتحدة واليابان في بحر الصين الجنوبي، إن هذا التعاون سيغير الديناميكيات في هذه المنطقة، وفي الوقت نفسه زعمت أن هدف مانيلا هو طمأنة الصين!

وقال ماركوس في مؤتمر صحفي بعد اللقاء مع الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا: أعتقد أن هذا الاتفاق الثلاثي مهم للغاية و فإنه سيغير الحيوية والتحركات في المنطقة، في “آسيان” وحول بحر الصين الجنوبي.

وخلال هذا الاجتماع، أعرب قادة هذه الدول الثلاث عن قلقهم إزاء ما سمي بسلوك الصين الخطير والعدائي في بحر الجنوب. ويعد بحر الصين الجنوبي ممرا سنويا لبضائع تزيد قيمتها عن 3 تريليون دولار على متن السفن، وفي الوقت نفسه، فهو أيضا مكان للخلاف بين الصين وعدة دول أخرى.

لكن ماركوس زعم أن القمة الثلاثية لم تكن “ضد أي دولة” بل ركزت على تعميق العلاقات الاقتصادية والأمنية بين مانيلا وواشنطن وطوكيو!

تطالب الصين بالسيادة على كامل بحر الصين الجنوبي تقريبًا. وفي الوقت نفسه، زعمت محكمة التحكيم الدائمة في حكم صدر عام 2016 أن مطالبة الصين بالملكية الكاملة ليس لها أي أساس قانوني!

واجهت الفلبين والصين عدة مرات في حوادث بحرية الشهر الماضي، بما في ذلك التوتر اللفظي واستخدام خراطيم المياه بين خفر السواحل. ص>

طلب بايدن من الكونجرس 128 مليون دولار من الأموال الفائضة لبناء مشاريع البنية التحتية في قواعد في الفلبين. كما أجرت الفلبين والولايات المتحدة واليابان وأستراليا مناورة عسكرية مشتركة الأسبوع الماضي في خطوة استفزازية في بحر الصين الجنوبي.

 

© وقد قام مركز ويبانغاه الإخباري بترجمة هذا الخبر من مصدر وكالة مهر للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى